خُلُق عظیم

توسط: موسوی

والسبب الذی صار به رسول الله ص أعدل الخلق مزاجا أن [ من ] قواعد الأطباء أن أخلاق النفس تابعة لمزاج البدن فکلما کانت أخلاق النفس أحسن کان مزاج البدن أعدل وکانت أخلاق النفس أحسن . إذا علم ذلک والحق سبحانه وتعالى قد شهد لرسول الله صلى الله علیه [ وآله ] وسلم بأنه على خلق عظیم … فلزم ذلک أن مزاجه أعدل الأمزجة وکانت أخلاقه أحسن الأخلاق . 

الذهبی ( م ۷۴۸ هـ ) ، الطب النبوی